الشروحات

ما هي المواصفات المطلوبة لتشغيل ويندوز 10 بشكل جيد؟

المواصفات المطلوبة لتشغيل ويندوز 10

بعد ظهور ويندوز 10 بكل ما يحمله من مميزات وتحسينات من حيث التصميم والسرعة والخلفيات ونظام التشغيل، بدأ الكثيرين بالبحث عن المواصفات المطلوبة لتشغيل ويندوز 10 لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

فبالتأكيد يحتاج كل ويندوز إلى مواصفات محددة وذلك لتحقيق أقصى استفادة من المميزات التي يتمتع بها كل إصدار ويندوز، وذلك ليعمل بشكل طبيعي دون تباطؤ أو تجمد في سرعة التشغيل.

المواصفات المطلوبة لتشغيل ويندوز 10

إذا كنت واحدًا ممن يبحثون عن أهم المواصفات المطلوبة لتشغيل ويندوز 10، تطرح لكم مدونة نظام أون لاين قائمة بأهم هذه المواصفات، ومنها ما يلي:

  • يجب ألا تقل سعة المعالج عن 1 جيجاهرتز، أو فيما أعلى، أو أي يكون منظومة على رقاقة SoC.
  • بالنسبة لمساحة القرص الثابت يجب ألا تقل عن 16 جيجابايت بالنسبة لنظام التشغيل 32 بت، وألا تقل عن 32 جيجابايت بالنسبة لنظام التشغيل 64 بت.
  • أما ذاكرة الوصول العشوائي يجب ألا تقل عن 1 جيجا لإصدار ويندوز 32 بت، ولا تقل عن 2 جيجابايت لإصدار ويندوز 64 بت.
  • وبالنسبة لبطاقة الرسومات أو كارت الشاشة، لا يجب ألا تقل عن إصدار DirectX 9 أو فيما أعلى، مع برنامج تشغيل لا يقل عن WDDM 0.
  • المعالج يجب أن يكون من الجيل الثامن سواء كان من فئة Core i3 أو i5 أو i7 أو i9 أو Xeon E3 أو Xeon E5 أو Core M3 وذلك في حالة كان المعالج من النوع إنتل، أما إذا كانت من النوع AMD يجب أن تكون من الجيل الثامن أيضًا سواء كانت من الفئة AX أو EX أو FX، أما في حالة كونه من فئة Ryzen فيمكن أن يكون من الجيل الثالث فقط.
  • أما عن الشاشة، فيجب ألا تقل دقتها أو جودتها عن 800×600 على أقل تقدير.
  • بالنسبة للسعة التخزينية الداخلية الفارغة، يجب ألا تقل عن 16 أو 20 جيجابايت، وقد أصدرت شركة مايكروسوفت إصدارًا جديد بشأن أقل سعة تخزينية داخلية ممكنة بالنسبة لنظام تشغيل ويندوز 10 لتصبح 32 جيجابايت، وذلك بالنسبة للإصدارين 32 بت و64 بت على حد سواء.
  • ويعتبر الإتصال المباشر بالإنترنت من أهم متطلبات التحديث والتنزيل أو حتى التثبيت بالنسبة لنظام تشغيل ويندوز 10.
  • كما يجب أن تمتلك حساب على موقع مايكروسوفت خاص بك.

وعلى الرغم من أن هذه المتطلبات قد تبدو طبيعية بالنسبة للكثيرين من أصحاب أجهزة الكمبيوتر، إلا أنه قد يجد البعض مشكلة أثناء تثبيت ويندوز 10 على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم حتى ولو كانت أجهزتهم تعمل بنفس المواصفات التقنية المطلوبة، حيث يتوقف كل ذلك على دعم مكونات الكمبيوتر لهذه المتطلبات من قبل المطور الخاص به، حيث قد لا يتكيف معه.

إقرأ أيضًا: ما هو أكثر موقع موثوق لا ينشر الردود الا بعد المراجعه

معلومات حول تحديثات ويندوز 10

هناك نوعان من التحديثات التي تجرى على ويندوز 10 وهي تحديثات الجودة، وتحديثات المميزات، بالنسبة لتحديثات الجودة فتتضمن التحديثات الأمنية وغير الأمنية، حيث يتم استهدافها لكي يتم إصدارها من جديد كل شهر، أما بالنسبة لتحديثات المميزات تتضمن إضافة المزيد من المميزات إلى نظام التشغيل كل فترة، ويتم إصدارها عادة مرتين بشكل سنوي.

لذلك يجب التأكد من أن جهازك يتلقى كل هذه التحديثات بشكل دوري ومستمر، وذلك بعد تثبيت الويندوز بشكل ناجح، وذلك من خلال التأكد من توافر المساحة الداخلية الكافية مع الإتصال المباشر الناجح بالإنترنت، ففي هذه الحالة سيتم تثبيت التحديثات بشكل تلقائي، في بعض الأحيان يضطر المستخدم إلى تثبيتها بنفسه في حالة سقوط أحد الشرطين السابقين.

وإليك مجموعة ملاحظات هامة حول تحديثات ويندوز 10، والتي يجب أخذها في الاعتبار، وهي:

  • قد يفشل جهازك في تلقي التحديثات أو تثبيتها بشكل تلقائي، ويرجع ذلك إلى كونه غير متوافق، أو أنه يفتقر إلى مجموعة من برامج التشغيل المطلوبة، أو لعدم كفاية المساحة الداخلية، أو أنه خارج فترة الدعم أو الضمان المحددة من قبل الجهة المصنعة للجهاز، لذلك يتوجب عليك البحث عن المزيد من المعلومات المتعلقة بالجدول الزمني الخاص بتقديم الخدمة لتحديث كل ميزة.
  • من الممكن ألا تعمل كل المميزات المحدثة على كل الأجهزة في وقت واحد، حيث تختلف من جهاز لآخر، وذلك تبعًا لمجموعة من العوامل.
  • في بعض الحالات يتم تطبيق رسول الوصول إلى الإنترنت، والذي يطلق عليه ISP، وذلك بعد التأكد من نجاح الإتصال بالإنترنت.
  • تعد المساحة الداخلية الفارغة المطلوبة من المتطلبات المؤقتة لتثبيت التحديثات الخاصة بنظام تشغيل ويندوز 10، ففي بعض الأحيان بعد مرور 10 أيام بعد تثبيت أحد التحديثات على الجهاز، يتم إجراء تنظيف للقرص أو للهارد بشكل تلقائي، وذلك بهدف حذف الملفات القديمة وغير الضرورية، وإخلاء القرص بشكل تلقائي لتلقي التحديثات الجديدة الأخرى.

معلومات حول استراتيجية شركة مايكروسوفت

وضعت شركة مايكروسوفت مؤخرًا خطة استراتيجية تهدف إلى تشجيع العديد من المستخدمين لتثبيت ويندوز 10 على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، وذلك من أجل إلغاء الدعم بشكل تدريجي عن الإصدارات القديمة، ويبدو أنها كانت خطة ناجحة وفعالة، فطبقًا لآخر الإحصائيات فقد بلغت حصة استخدام ويندوز 10 حوالي 49% ، فأصبح نظام التشغيل رقم 1 في العالم.

وقد ساهم في تحقيق هذا النجاح المواصفات الموضوعة من قبل الشركة لتشغيل ويندوز 10، وهي مواصفات طبيعية لأغلب أجهزة المستخدمين، مما دفعهم وشجعهم على تثبيته على أجهزتهم، ولا تختلف هذه الخطة عن الخطة الموضوعة عند إصدار ويندوز 7 أو ويندوز 8، والغريب في الأمر أن معظم الأجهزة التي تدعم تشغيل ويندوز 10 لا تدعم 7 أو 8.

شاركنا برأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: