آخر الأخبار

فيروس كورونا يعود بقوة في الصين وآبل من أكبر المتضررين.. إليك التفاصيل

فوكسكون التايوانية مُوردة آبل تعطل أعمالها في مدينة شنجن الصينية

نظام أون لاين – ضرب فيروس كورونا العديد من الصناعات حول العالم منذ بداية انتشاره، ولا شك ان قطاع التقنية كان من أكبر القطاعات المتضررة من تفشي الفيروس، لكن بعد الاستفاقة في الفترة الأخيرة.. أعلنت الصين أنه عاد بقوة كبيرة في الانتشار مرة أخرى، وقد تأثرت آبل بشدة هذه المرة أيضاً.. وإليكم التفاصيل.

تصفحو قسمنا: أسعار باقات الانترنت وافضل عروض النت

آثار انتشار فيروس كورونا في الصين على شركة آبل

فوكسكون - فيروس كورونا يعود بقوة في الصين وآبل من أكبر المتضررين.. إليك التفاصيل

أجبر انتشار الفيروس في الصين شركة فوكسكون، والتي تُعد المورد الرئيسي لعملاق التقنية آبل على تعليق عملياتها في مدينة شنجن بعد انتشار فيروس كورونا، حيث قررت الحكومة الصينية إغلاق المدينة ما ادى إلى العديد من الأشياء نستعرضها في نقاط كالتالي:

1- إغلاق الأعمال غير الضرورية

2- توقف النقل العام

3- نصح السكان بعدم مغادرة منازلهم إلا لممارسة الأنشطة الأساسية فقط

حتى الآن، ليس من الواضح ماهية الأجهزة التي تُنتجها شركة فوكسكون لشركة آبل في مصنعها في مدينة شنجن، لكن فوكسكون هي أكبر شركة تُصنع الآيفون في العالم، كما يضيف الإغلاق الجديد ضغوطاً على سلسلة التوريد العالمية والمتأثرة بالفعل لأسباب عدة، ويبدو أن عودتها إلى مستواها الطبيعي مرة أخرى يواجه تحديات كبيرة.

تقول شركة آبل أن النقص في رقائق أشباه الموصلات العالمي كلفها 6 مليار دولار (22.5 مليار ريال) في الربع الأخير فقط من عام 2021، ولكن يبدو أن الشركة لا تزال طموحة بتخطيطها لإطلاق عدد كبير من المنتجات الجديدة حول العالم قريباً رغم انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك:

– ماك ستوديو الجديد كليًا

– ستوديو ديسبلاي

– آيفون SE الجديد

– آيباد إير الجديد

– الألوان الجديدة لـ آيفون 13

– آيفون 13 برو

تصفح أيضاً: تطبيق Clyma Weather المجاني بديل لتطبيق Dark Sky الذي استحوذت عليه آبل

أهمية مدينة شنجن وشركة فوكسكون في عالم التقنية

مدينة شنجن - فيروس كورونا يعود بقوة في الصين وآبل من أكبر المتضررين.. إليك التفاصيل

يجدر بالذكر أن مدينة شنجن هي موطن العديد من شركات التقنية الكبرة مثل هواوي وأوبو وتي سي إل، كما أنها أيضاً واحدة من أكبر مراكز التصنيع لشركة فوكسكون التايوانية، والتي تتعامل بشكل مباشر مع كل من آبل وجوجل وأمازون وغيرهم.. ويأتي هذا الإغلاق في وقت لا يزال فيه عالم التقنية متأثراً من النقص المستمر في الرقائق فضلاً عن الاضطرابات الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا والعقوبات المفروضة على الدولة العظمى.

من جانبها، فإن شركة فوسكون قالت في بيان صحفي يوم الاثنين الماضي أنها قررت تعليق الإنتاج في مصنعي Longhua و Guanlan في مدينة شنجن حتى إشعار آخر من الحكومة، لكنها أيضاً تقاوم هذا التوقف بتعزيز الإنتاج في مواقع الإنتاج الأخرى.

والسؤال لكم الآن أعزائنا متابعي هل تتوقعون انتهاء هذه السلسلة من الأزمات في المستقبل القريب؟ وهل تعود الحياة إلى طبيعتها مثلما كانت في العقد الماضي قبل انتشار فيروس كورونا؟ شاركونا آرائكم.

اقرأ أيضاً: تطبيق Bee.com – شرح تعدين والربح من العملة الرقمية الجديدة

تابعونا على:

فيسبوك

بنتريست

انستقرام

سناب شات

تليقرام

شاركنا برأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: