آخر الأخبار

أقوى المعالجات الموجودة بالهواتف الذكية الرائدة التي تم إطلاقها هذا العام

جدول الموضوع

تعرف على أقوى المعالجات بالهواتف الرائدة

أقوى المعالجات

samsung galaxy S II ARM - أقوى المعالجات الموجودة بالهواتف الذكية الرائدة التي تم إطلاقها هذا العام

من المعروف أن المعالجات هي أهم الأجزاء في الأجهزة الذكية أو الأجهزة الإلكترونية بشكل عام.

فالمعالج هو عقل الجهاز الذكي وكفاءة الجهاز معتمدة بشكل كبير على كفائة المعالج الموجود به.

والتنافس شديد بين الشركات الرائدة مثل سامسونج وهواوي وآبل على صناعة أقوى المعالجات.

ففي هذا العام يوجد ثلاث معالجات رائدة وهم:

سناب دراقون 835 وهو الموجود بهواتف سامسونج.

معالج كيرن 970 الرائد الجديد المقدم من شركة هواوي.

ومعالج A11 الموجود بهواتف الآيفون الجديدة الرائدة.

ويرجح الكثير من النقاد أن أفضل معالج في هذا العام هو معالج هواوي الجديد كيرن 970.

ومعالجي هواوي وآبل الجديدين يتمتعان بخواص جديدة وذكاء اصطناعي عالى مقارنة بمعالج سناب دراقون والذي يعتبر أقلهم.

ورجح العديد من النقاد كفة معالج A11 المقدم من آبل لمميزات خاصة به.

وإليكم معلومات عن كل معالج من المعالجات الثلاثة الرائدة.

إقرأ أيضا: مقارنة بين جوالي Pixel 2 XL و Mate 10 pro من حيث التصميم والشاشة والكاميرا والأداء

SeparatorNet - أقوى المعالجات الموجودة بالهواتف الذكية الرائدة التي تم إطلاقها هذا العام

أولا: معالج سناب دراقون 835.

11 1 - أقوى المعالجات الموجودة بالهواتف الذكية الرائدة التي تم إطلاقها هذا العام

موجود بهواتف سامسونج الرائدة الجديدة S8 و S8+ و نوت 8 الرائد الجديد.

معالج Qualcomm Snapdragon 835 هو أحدث معالجات شركة كوالكم وهو واحد من أقوى المعالجات.

والموجود بالعديد من الهواتف الآندرويد أبرزها هواتف سامسونج جلاكسي S8,S8+ ونوت 8 الرائد الجديد.

هو معالج ثماني النواة والأنوية الثمانية مصنعة بتقنية Kryo 280 المبنية على معمارية تسمى semi-custom ARM Cortex.

وهو أول معالج يستخدم هذه المعمارية وهو من ناحية الأداء أفضل بنحو 20% من معالج Snapdragon 820.

وتنقسم الأنوية الثمانية إلى مجموعتين:

المجموعة الأولى مكونة من أربعة أنوية Efficiency Cores ذات تردد يصل إلى 1.9 جيجاهيرتز و هي أقل في استهلاك الطاقة.

وستكون المجموعة الأولى مسئولة عن معالجة 80% من المهام.

المجموعة الثانية تحتوي على الأنوية الأربعة المتبقية و هي مخصصة للأداء العالي.

وأطلقت عليها كوالكم اسم Performance Cores و يصل ترددها إلى 2.45 جيجاهيرتز.

و ستقوم بمعالجة 20% من العمليات التي تتطلب أداءً عالياً مثل تصفح الإنترنت و تطبيقات الواقع الافتراضي.

والمعالج تمت صناعته بالتعاون مع شركة سامسونج باستخدام الجيل الثاني من تقنية 10nm FinFET الخاصة بها.

ووفقاً لسامسونج فإن الانتقال إلى تقنية 10 نانومتر يرفع الأداء بنسبة 27% و يقلل مساحة المعالج بنسبة 30%.

والمعالج يوفر الطاقة بنسبة تصل إلى 40% مقارنة بتقنية معالج 16 نانومتر.

ويحتيوى على معالج الرسوميات Adreno 540 و هو يعمل بنفس معمارية الإصدار السابق Adreno 530 لكن مع بعض التحسينات كالآتي:

زيادة أداء الرسوميات ثلاثة الأبعاد بنسبة 25%.

دعم مكتبات الرسوميات المختلفة بشكل كامل بما فيها  DirectX 12, OpenGL ES 3.2, OpenCL 2.0, Vulkan graphics APIs و منصة جوجل لتطبيقات الواقع الافتراضي Google Daydream VR.

ويحتوي المعالج على مودم Qualcomm Snapdragon X16 LTE بسرعة تحميل تصل إلى 1 جيجابايت في الثانية.

و تصل سرعة الرفع إلى 150 ميجابايت في الثانية لكن ذلك يتوقف على سرعة الاتصال و التغطية في شبكتك.

ويدعم المعالج الكثير من شبكات الوايفاي 802.11ad/ac/n/a/b/g مع توفير أكثر للطاقة بنسبة تصل إلى 60%.

ويدعم ترددات مختلفة تصل إلى 60 جيجاهيرتز و سرعة تحميل قد تصل إلى 867 ميجابايت في الثانية.

ويدعم كذلك تقنية بلوتوث 5 .

SeparatorNet - أقوى المعالجات الموجودة بالهواتف الذكية الرائدة التي تم إطلاقها هذا العام

ثانيا: معالج Apple A11 Bionic.

مواصفات المعلج A11 Bionic - أقوى المعالجات الموجودة بالهواتف الذكية الرائدة التي تم إطلاقها هذا العام

موجود بهواتف آبل الجديدة 8 و 8+ وآيفون اكس الرائد الجديد.

معالج Apple A11 Bionic هو معالج سداسي النواة وهو واحد من أقوى المعالجات.

تنقسم أنويته إلى مجموعتين:

المجموعة الأولى مكونة من أربعة أنوية مخصصة للأداء العادي و القيام بمعالجة العمليات و المهام البسيطة و الأساسية.

المجموعة الثانية فتحتوي على نواتين مخصصتين للأداء العالي و العمليات المعقدة.

ويحتوي على 4.3 مليار ترانسستور و هو أسرع بنحو 70% على مستوى الأداء العادي.

و 25% على مستوى الأداء العالي مقارنة بالإصدار السابق Apple A11 Fusion الموجود في هواتف آيفون 7 و آيفون 7 بلس.

وهو أول معالج للأجهزة المحمولة تم تصميمه بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

يستطيع المعالج معالجة البيانات من خلال الشبكات العصبية الافتراضية Neural networks التي تشبه في طريقة عملها الجهاز العصبي المعقد في الإنسان.

حيث يستطيع المعالج تنفيذ حتى 600 مليار عملية في الثانية الواحدة كما أن لديه القدرة على التعلم من المستخدم بمرور الوقت.

ويدعم تقنيات مثل تقنية التعرف على الوجه و التحكم في إضاءة الصورة Portrait Lightning و ميزة Animoji بسبب الذكاء الاصطنااعي.

ويدعم تطبيقات الواقع الافتراضي Virtual Reality Applications بصورة أفضل لجعلها أكثر سلالة و واقعية من ذي قبل.

يحتوي على معالج رسوميات جديد مدمج في المعالج الرئيسي هو من تصميم و تصنيع آبل نفسها لأول مرة.

وكانت سابقاً تعتمد على شركات أخرى مثل Imagination Technologies.

ومعالج الرسوميات في هواتف آيفون X و آيفون 8 و آيفون 8 بلس هو معالج ثلاثي النواة و هو أسرع بنحو 30% مقارنة بمعالج الرسوميات في هواتف آيفون 7 و آيفون 7 بلس.

SeparatorNet - أقوى المعالجات الموجودة بالهواتف الذكية الرائدة التي تم إطلاقها هذا العام

ثالثا: معالج كيرين 970.

44 1 - أقوى المعالجات الموجودة بالهواتف الذكية الرائدة التي تم إطلاقها هذا العام

موجود بهاتف هواوي ميت 10 الرائد الجديد.

معالج كيرين 970 المقدم من هواوي واحد من أقوى المعالجاتوالذي يأتي مع وحدة المعالجة العصبية ال MEU.

والمعالج مصنوع بدقة ال10 نانومتر ويحتوي على 5.5 مليون ترانسستر.

ومساحة المعالج هي سنتيمر مربع واحد.

وتقول هواوي بأن المستخدم سيتمتع بالذكاء الاصطناعي لهواتفها بدون الحاجة الى الانترنت.

وتردده 2.8 جيجاهرتز، ويأتي بـ 8 أنوية لمعالجة البيانات و12 نواة لمعالجة الرسوميات.

ووحدة معالجة عصبية للذكاء الاصطناعي ستحسن من قدرات استشعار هاتف Mate 10 وتحليل بيانات استخدامك له.

وسيزيد من سرعة الاستجابة وتلبية متطلباتك.

ويدعم الشحن بشكل أسرع والتقاط صور أفضل وأداءه أعلى من المعالج السابق بنسبة 25%.

وسيطيل عمر البطارية بنسبة 50%، ما يعني نظريًّا تفوّقه على معالج سناب دراقون 835.

وسيعمل Kirin 970 على تحسين معالجة الصور في الاضاءة المنخفضة وايضاً التقاط صور اكثر ثباتاً في الوضع المتحرك وايضاً المساهمة سرعة التركيز التلقائي.

SeparatorNet - أقوى المعالجات الموجودة بالهواتف الذكية الرائدة التي تم إطلاقها هذا العام

شاركنا برأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: